علي عبدالله صالح في الميادين

اجرت قناة الميادين الفضائية مقابلة مع المخلوع علي عبدالله صالح الذي لازال ذالك الرجل متمسك بأصرارة على تمرير الكذب والخداع على اليمنيين والعالم على حد سوى ومايثير الاستغراب ان هذا الرجل يكذب كذب مكشوف فقد استهل كلمات الاولى بكذبة لايمكن لاحد ان يصدقها فقد قال في مستهل حديثة قال انا سعيد ان اتحدث مع قناة الميادين وهي قناة مسموعة ومرؤة ولم يقل مرئية هكذا قال ومهنية كما زعم وقال ان كثير من الجمهور عندنا في اليمن مرتبط بقناة الميادين وقال ان الناس كانوا في بدايات القنوات الفضائية يتابعون الجزيرة والعربية والحدث ولكن تحولت تلك القنوات منبر للشتائم والاتهامات وادعى ان القنوات المذكورة تروج حسب السياسات السعودية والقطرية ومن يتبعها وفي حال سلمنا بهذة الكلمات المفرغة من الحقائق الدامغة إلا اننا نعرف سلفاً ان القنوات العربية وغير العربية منحازة جميعها من حيث الميول ولكن لانعتقد انها منحازة في نقل الخبر كما هو ماعداء قناة الميادين الذي منحازة في نقل الخبر والميول على حد سوى لمن هم تحت العاءة الايرانية وحزب الله فمن المعروف ان تلك القناة واقصد الميادين ممولة من قبل ايران وتدار تحت تحكم جماعة حزب الله ومن لم يصدق عليه متابعتها وسوف يلاحظ ان هذة القناة تنقل مايستهوي ايران وحزب الله فقد نقلت وعلى مر الايام الماضية اكذوبة دخول الجيش اليمني ورجال القبائل واحيان تقول الجيش اليمني واللجان الشعبية وتزعم بأن تلك القوات قد سيطرت على مواقع للجيش السعودي وقبل ايام قالت ان القبائل اليمنية استولوا على معسكر اللواء السابع السعودي وان افراد اللواء سلموا انفسهم هل احد سمع خبراً كهذا من غير تلك القناة المهنية ما سماها المخلوع صالح

من الطبيعي اننا لم نتوقع اي كلام ذو اهمية للمخلوع سوى وكتيل من الاكاذيب الذي تعود على ترويجها للناس طوال فترة حكمة ولعل اكبر تلك الاكاذيب عندما قال سوف نشغل الكهرباء في اليمن بالطاقة النووية ونسي ان 25% من شعبه يجمعون قوت يومهم من النفايات ولكن قد نستفيد احيان من هذا الدكتاتور عندما يتناقض في حديثة مع الحلفاء اعداء الامس الحوثيين الذي قالوا انهم يحاربون الدواعش والقاعدة في عدن والضالع وكل مناطق الجنوب فيما قال المخلوع انة تحالف مع الحوثيين لمحاربة الانفصاليين في الجنوب وهذا اعتراف منه بحربة ضد الجنوب الذي لن ولن يستمروا في هذة الوحدة بعد ماحصل وعلى العالم ان يحسم امرة في هذا الموضوع فالجنوبيين قد حسموا امرهم بعد ان تم حصارهم وتجويعهم وقتل شبابهم واطفالهم ونسائهم وتدمير مدنهم بعد هذا كلة وبعد هذه التضحيات بالاضافة الى انعدام الثقة في الاخر يستحيل العيش والتعايش بين الجنوبيين والشماليين في وطن واحد بعد ان رأو مارأو من الانفاق والخلاياء النائمة الذي زرعها المخلوع في كل حارة من حارات المدن الجنوبية والتجسس على اهلها على مداء 20 عاماً من الوحدة الى متى سوف يكذب ذالك الوغد الخبيث يريد ان يقنع الناس بأنة ارسل عصاباتة من اجل الدفاع عن الوحدة الذي طالما يتشدق بها كلما جد جديد في احداث اليمن والكل يعرف ماذا عمل في الجنوبيين وجيش الجنوب الذي وقفوا معة وحافظوا على الوحدة في صيف 94 لثقتهم ان الوحدة هي خيار اليمنيين ولكن لم تكن خيار المخلوع بل كانت ثروات الجنوب هي خيارة الوحيد 

شاهدوا حديث المخلوع في قناة الميادين المهنية كما قال

 

ابواحمد

برامج المسبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.