على الباعي تدور الدوائر

بعدان صرح المخلوع علي عبدالله صالح في بداية الازمة اليمنية قائلاً ان الذي يحاولون الاحتمى في عدن لن يلاقوا مخرج يهربون منه غير البحر وقال ان من كان قبلهم استطاع الخروج من منفذ الوديعة والطوال ولكن هذة المرة لامجال لهم غير البحر في الوقت الذي يرسل مبعوثية الى السعودية يطلب الخروج الامن من اليمن لة ولاسرتة ولكن السعودية رفضت طلبة بعد ان اتضح لها غدرة وعدم الوثوق بة خاصة بعد ان اعطته الحصانة من المتابعة والذي تضمنتها المبادرة الخليجية الذي سرعان ماالتف عليها واتجة للحوثيين الاعداء القدام الذي كانوا هم الاخرين يعدون العدة بعد النصر الحلم الذي كانوا يحلمون به على السيطرة على اليمن وبالتالي سوف يلتفون على حليفهم المخلوع ولكن لم ينجح اي منهم هذة المرة لان النوايا لهم تشابهت وجل الله منهم كلهم اعداء بعض وقدبداءت الخلافات بينهم ضاهرة للاعيان خاصة بعد ان تأكدوا الحوثيين ان المخلوع جعل منهم وسيله للاستيلاء على السلطة مرة اخرى وعندما بداءت عاصفة الحزم ارسل نجله يطلب له الحصانة بشرط انقلابة على الحوثيين وكل هذا كان واضح للحوثيين الذي تورطوا في حرب ليسوا اهلاً لها وايقنوا ان المخلوع غدعهم بعد ان خدع نفسةوالان اصبحوا في وضع لايحسدون علية لانهم لايستطيعون التراجع عن الحرب ولا يستطيعون الاستمرار فيها واصبحوا كالذي بين المطرقة والسندان هذا مااعدوه للشعب اليمني وجعله الله ينقلب عليهم وعلى الباغي تدور الدوائر

2015-04-16_19-29-21

برامج المسبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.